تحليلات

هل تتعافى العملات المشفرة من كبوتها؟.. 3 أشياء تحتاج لمعرفتها

أورد الموقع الرسمي لشركة الاستشارات المالية الأمريكية the Motely fool تقريرا اليوم السبت يقدم للقارئ 3 أشياء يحتاج إلى معرفتها في أزمة العملات المشفرة الحالية.

وشهدت العملات المشفرة هبوطا عنيفا في الفترة الأخيرة رغم أنها كانت قد حققت صعودا ملحوظا هذا العام وحطمت العديد من الأرقام القياسية لكنها تتهاوى الآن بشكل متسارع.

1- ما سبب الأزمة؟

ثمة بعض العوامل التي تسبب في هذا التراجع بدأت بإعلان الملياردير الأمريكي إيلون ماسك توقف شركته “تسلا” عن قبول بتكوين كخيار دفع لشراء منتجاتها من السيارات الكهربائية على خلفية مخاوف من تأثير عمليات تعدين العملة المشفرة على البيئة.

ومن أجل نجاح بتكوين على المدى الطويل، تحتاج إلى الحصول على دعم طويل الأمد من التجار.

وعندما أعلنت تسلا في وقت سابق هذا العام قبول بتكوين كخيار دفع، شعر أنصار العملة المشفرة بالسعادة وتوقعوا أن يدفع ذلك المزيد من الشركات على اتباع ذات الخطى لكن تراجع الشركة بث مشاعر القلق في نفوس المستثمرين.

كما أعلنت الصين كذلك شن حملة مشددة ضد العملات المشفرة وفرض عقوبات ثقيلة ضد منجمي بتكوين مما أحدث تأثيرا سلبيا على سوق العملات المشفرة.

وعلاوة على ذلك، أدلى محافظ البنك المركزي الياباني مؤخرا بتصريحات انتقد فيها العملات المشفرة واصفا إياها بشديدة التقلب كما بدأت إيران ممارسة تضييقات صارمة ضد أنشطة التعدين المتعلقة بهذا القطاع.

هل هذا الهبوط ليس معتادا؟

دائما ما تتعرض العملات المشفرة لتقلبات سعرية جذرية ولذلك فإن ما يحدث الآن ليس بالظاهرة الجديدة.

وشهدت تقلبات ماضية على سبيل المثال انخفاض بتكوين بنسبة قاربت على 80% وخسرت إيثر 90% من قيمتها في أحد الأعوام.

ويعتقد العديد من الخبراء بأن العملات المشفرة جرى تسعيرها بشكل مبالغ فيه ويرون أن انفجار “الفقاعة” كانت مسألة وقت فحسب.

هل من المرجح تعافي العملات المشفرة؟

بالرغم من موجات الهبوط الدراماتيكية التي شهدتها العملات المشفرة لكنها تنهض من كبوتها في كل مرة مثلما حدث مثلا مع بتكوين وإيثر.

كما أننا إذا أخذنا في الاعتبار الأسعار الحالية، نجد أن بتكوين رغم انخفاضه الأخير ما زال أعلى بنسبة 300% مقارنة بما كان عليه قبل عام  وكذلك ارتفعت إيثر بنسبة 1150% على مدار العام الأخير.

بيد أنه لا توجد اي ضمانات تفيد بأن العملات المشفرة تستطيع دائما التعافي بعد الهبوط لا سيما وأنها تعتمد بشكل كبير على المضاربة.

اقرأ أيضا

بعد صدمة التصريحات اليابانية.. 30 ألف دولار يحدد مصير بتكوين

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button