أخبار الإيثريوم

موقع أمريكي: إيثر سوف تحتل صدارة العملات المشفرة

أشاد موقع أناليتيك إنسايت الأمريكي  بإمكانيات شبكة إيثريوم وعملتها المشفرة إيثر متوقعا لها صعودا مستقبليا كبيرا سيجعلها تتبوأ مقعد الصدارة بدلا من بتكوين.

وأضاف في تقرير اليوم الأحد أن إيثر تمثل ثاني أكبر العملات المشفرة استنادا إلى القيمة السوقية وحجم التداول اليومي.

وتابع: “أظهرت إيثر نموا ملحوظا على مدار العام الأخير وما تزال تستطيع مواصلة الصعود”.

ونوه التقرير إلى أن الفرصة متاحة لإيثر للتفوق على العملة رقم 1 “بتكوين” التي تتعرض لمشكلات كبيرة في الآونة الأخيرة لا سيما في أعقاب تضييق الصين الخناق على عمليات التداول والتعدين المتعلقة بها.

وعلاوة على ذلك، قام الملياردير الشهير إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا بتغيير موقفه الداعم لبتكوين مما أدى إلى تراجع كبير لقيمتها.

وأردف التقرير: “بعض المستثمرين والخبراء يتوقعون أن تتمكن إيثر من التفوق على بتكوين في المستقبل”.

ووفقا لتقارير، فقد ارتفعت إيثر خلال الأسبوع الأخير بنسبة تجاوزت 13% مقابل صعود أقل كثيرا لبتكوين.

وعلى مدار العام الأخير، صعدت إيثر بنسبة تتجاوز 900% مقابل 275% لبتكوين.

وعدد التقدير بعض المزايا وراء طفرة إيثر أبرزها بحث المستثمرين عن فرص جديدة لضخ أموالهم بعد سقوط العديد من سوق الأسهم جراء الركود الذي سببته جائحة كورونا وتأثيرها على سلاسل الإمدادات.

اقرأ أيضا

سيناتورة أمريكية: العملات المشفرة تخدع المستثمرين

ولذلك، بدأ الكثير من رجال الأعمال والمستثمرين شراء العملات المشفرة.

وفي أعقاب النضوج السعري الذي حققته بتكوين، اتجهت أنظار المستثمرين إلى ثاني أكبر عملة مشفرة وتتمثل في إيثر.

أضف إلى ذلك، فقد تسبب اتجاه شركات عملاقة مثل “سكوير” لاستثمار أموالهم في العملات المشفرة في إنعاش حظوظ إيثر.

وعندما أسس فيتاليك بوتيرين شبكة إيثريوم، كان حريصا على إزالة كافة القيود والحدود التي تتسم بها بتكوين بحيث يمكنها الارتباط بأي شيء بدءا من شبكات التواصل الاجتماعي إلى مؤسسات كاملة بالإضافة إلى مكانية تطوير العديد من التطبيقات على البلوكشن الخاص به.

وتعتمد إيثريوم على خوارزميات “إثبات الحصة” مما يجعل الصفقات المرتبطة بها أقل تكلفة و استهلاكا للطاقة مقارنة ببتكوين.

أحد الأسباب الهامة وراء صعود نجم إيثر يتمثل في  سعرها الرخيص مقارنة ببتكوين مما يقلل درجة المخاطر المالية  المرتبطة بالاستثمار فيها.

وحتى كتابة هذه السطور، يبلغ سعر إيثر 2443 دولار للوحدة الواحدة مقابل 37.5 ألف دولار لبتكوين.

بيد أن العملتين لا تزالا بعيدتين عن الرقم القياسي لهما والذي يناهز 4500 دولار بالنسبة لإيثر  بينما بلغ سعر بتكوين في لحظة ما ما يقارب 65000 دولار.

قم بالتسجيل الآن في بينانس من خلال الضغط  هذا الرابط واحصل على خصم 40% من مصاريف التداول

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button