أخبار أخرى

مستثمر أمريكي يقاضي دائرة الإيرادات الداخلية بسبب ضريبة العملات المشفرة

قالت مجلة فورتشن الأمريكية في تقرير على موقعها الإلكتروني أمس الأربعاء إن مستثمر العملات المشفرة جوشوا جاريت أقام دعوى قضائية ضد دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية بسبب الضرائب.

وفي حيثيات الدعوى القضائية، قال جوشوا جاريت إن فرض ضرائب تتعلق بالعملات المشفرة الجديدة ينتهك قانون الضرائب في الولايات المتحدة والذي يمتد لنحو قرن من الزمان.

ورأت المجلة الأمريكية أن تلك الدعوى القضائية تعكس ردود الفعل الغاضبة من دافعي الضرائب تجاه الاهتمام المتزايد الذي توليه دائرة الإيرادات الداخلية الأمريكية إزاء  قطاع العملات المشفرة والصفقات المرتبطة بها.

واستطرد جاريت في بيان صحفي: “مثل أي عقار، يمكن اعتبار العملات المشفرة دخلا يستحق عنه دفع ضرائب بشرط تلقيها في صورة مدفوعات أو تعويضات”.

وواصل قائلا: “ولكن هذه العملات المشفرة الجديدة أشبه بالمحاصيل التي يحصدها المزارع والتي لا تخضع للضرائب إلا بعد بيعها وتحويلها إلى أموال”.

وكانت العديد من التقارير قد تحدثت عن رغبة الإدارة الأمريكية في فرض قوانين ضريبية مشددة قد تستهدف مستثمري قطاع العملات المشفرة.

واقترحت وزارة الخزانة الأمريكية في وقت سابق إلزام مستثمري العملات المشفرة بإبلاغ دائرة الإيرادات الداخلية عن أي صفقة ترتبط بهذا القطاع تزيد قيمتها عن 10000 دولار بالإضافة إلى تعديلات أخرى قد تجعلهم يتكبدون المزيد.

ونما سوق العملات المشفرة بشكل ملحوظ العام الجاري وسجلت أرقاما قياسية بفضل زيادة التبني المؤسسي لها  لكنها تعرضت لهزة عنيفة في الأيام الأخيرة بسبب مجموعة من العوامل تتضمن القمع الصيني لهذا القطاع وانقلاب الملياردير الأمريكي إيلون ماسك وشركته تسلا على بتكوين.

اقرأ أيضا

واشنطن بوست: دماء العملات المشفرة في رقبة الصين وإيلون ماسك

بايبال تعتزم السماح لعملائها بسحب العملات المشفرة

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button