أخبار البيتكوين

محفظة بتكوين تفضح “هاكرز” اخترقوا المنشأة النفطية الأمريكية “كولونيال بايبلاين”

 

قالت شبكة سي إن بي سي” الأمريكية أمس الثلاثاء إن السلطات الأمريكية استطاعت من خلال محفظة بتكوين استعادة معظم مبلغ الفدية الذي تم دفعها في وقت سابق لعصابة قرصنة إلكترونية اخترقت النظام الحاسوبي للمنشأة النفطية الامريكية الشهيرة “كولونيال بايبلاين” وأجبرتها على الإغلاق عدة أيام وكبدتها خسائر فادحة.

وذكرت  وثائق قضائية أن المحققين استطاعوا التوصل إلى كلمة سر محفظة بتكوين الخاصة بأحد هؤلاء القراصنة الأمريكيين.

وتمت عملية استعادة الأموال من خلال قوة عمل جرى تشكيلها بواشنطن في سياق جزء من ردود فعل الحكومة الأمريكية لمواجهة هجمات القرصنة الإلكترونية.

وأدت أنباء اقتران بتكوين بهذه الممارسات المشبوهة إلى انخفاض العملة المشفرة الأكبر قيمة سوقية في العالم  بنسبة تجاوزت 7% أمس الثلاثاء لتصل إلى 32.936 للوحدة الواحدة.

وامتدت مقصلة الهبوط إلى عملات مشفرة أخرى أمثال أيثر وريبيل وغيرهما.

بيد أن سوق العملات المشفرة شهدت انفراجة ملحوظة اليوم الأربعاء بدافع أنباء إيجابية عن موافقة المجلس التشريعي في السلفادور “الكونجرس” على مشروع قانون يعترف ببتكوين كعملة قانونية ويتيح استخدامها بشكل شرعي واسع النطاق مع الحفاظ على سلطتها اللامركزية في الدولة التي تقع بقارة أمريكا الوسطى.

اقرأ أيضا

السلفادور تشرعن بتكوين وتمنح العملات المشفرة طوق النجاة

وحتى كتابة هذه السطور، ارتفع سعر بتكوين إلى مستوى 34.6 ألف دولار للوحدة الواحدة لكنها ما تزال بعيدة تماما عن رقمها القياسي الذي اقترب من 65 ألف دولار.

وتراجعت بتكوين خلال الشهر الأخير بسبب مجموعة من الأسباب تشمل انقلاب داعمها السابق الملياردير إيلون ماسك على العملة المشفرة وإعلانه التوقف عن قبولها كخيار دفع لشراء منتجات شركته تسلا المتخصصة في تصنيع السيارات الكهربائية.

وتتضمن أسباب التراجع كذلك التشديدات الصينية ضد قطاع العملات المشفرة وفرض حظر على تقديم خدمات تتعلق بها.

كما لوحت الحكومة الأمريكية بفرض ضرائب إضافية كبيرة تستهدف مستثمري العملات المشفرة.

وانتقد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بتكوين واصفا إياها بالخدعة التي تهدد الدولار.

وفي تصريحات أدلت بها في وقت سابق هذا العام، حذرت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي من زيادة استخدام العملات المشفرة في عمليات إجرامية وممارسات مشبوهة تتضمن غسيل الأموال وتجارة المخدرات والسلاح وغيرها.

وفي سياق آخر، قال موقع “كوين ديسك” اليوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي قام بتنفيذ  واحدة من أكبر الحملات ضد الأنشطة الإجرامية المرتبطة بالرسائل المشفرة.

وأضافت أن قوات تنفيذ القانون  استطاعت اختراق أكثر من 300 عصابة إجرامية تستغل الرسائل المشفرة في ممارسات مشبوهة.

جاء ذلك وفقا لبيان نشرته أمس الثلاثاء “وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال إنفاذ القانون” المعروفة بالاختصار Europol.

وتمثل العملية الأخيرة جزءا من تحقيق بدأ قبل 3 أعوام يتعلق بمراقبة 27 مليون رسالة من خلال إحدى المنصات المشفرة.

قم بالتسجيل الآن في بينانس من خلال  هذا الرابط واحصل على خصم 40% من مصاريف التداول.

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button