أخبار البيتكوينأقوال الخبراء

مؤسس تويتر يعلن أن قبول بتكوين كخيار دفع “مسألة وقت”

توقعت مجلة فوربس الأمريكية تأثيرا إيجابيا هائلا  للتصريحات التي أدلى بها جاك دورسي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة التواصل الاجتماعي والتدوينات المصغرة الشهيرة “تويتر” بشأن  بتكوين.

وقال دورسي إنها “مسألة وقت فحسب” قبل أن تقدم منصة “تويتر” أو شبكتها اللامركزية الناشئة “بلوسكاي” على قبول بتكوين كخيار دفع.

ورأت مجلة فوربس، المتخصصة في  تغطية الأخبار الاقتصادية،  أن هذه التصريحات من شأنها أن تجعل جاك دورسي يحل محل الملياردير الأمريكي الكندي إيلون ماسك في الظفر بلقب “الأب الروحي” لبتكوين بعد أن انقلب الأخير على العملة المشفرة بشكل مفاجئ وأعلن عدم قبول شركته تسلا الاعتداد بها مجددا كخيار دفع مما أحدث فوضى عارمة ضربة القطاع بأكمله.

اقرأ أيضا

سيناتورة أمريكية: العملات المشفرة تخدع المستثمرين

وقبل شهور من الآن، وتحديدا في فبراير الماضي،  شهد سعر العملة المشفرة الأكبر قيمة سوقية ارتفاعا هائلا في أعقاب إعلان إيلون  ماسك شراء تسلا المتخصصة في تصنيع السيارات الكهربائية  وحدات بتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار قبل أن ينقلب عليها مؤخرا.

وفي مارس الماضي، قال الملياردير الكندي الأمريكي الذي يحتل المركز الثالث في قائمة أغنى أثرياء العالم، وفقا لتصنيف فوربس، إن شركته تسلا قررت قبول بتكوين كخيار دفع للحصول على منتجاتها من السيارات الكهربائية ولوازمها.

لكن الوضع تبدل في مايو الماضي حينما غرد ماسك معلنا توقف تسلا عن قبول العملة المشفرة بداعي وجود مخاوف بيئية ناجمة عن عمليات تعدين بتكوين التي تستهلك قدرا هائلا من الطاقة لاعتمادها على حل خوارزميات معقدة.

الأسبوع الماضي، نأى ماسك بجانبه بشكل متزايد عن بتكوين بعد إعلانه اتفاقه مع تصريحات لمؤسس إيثريوم فيتاليك بوتيرين تحمل تقليلا ضمنيا من بتكوين.

وكتب إيلون ماسك: “أتفق كثيرا مع فيتاليك” في إشارة إلى تصريحات مؤسس شبكة إيثريوم.

وفي مقابلة مع صحيفة “تايمز أوف لندن” البريطانية عام 2018، قال جاك دورسي إن بتكوين تستطيع بإمكانياتها أن تضحى العملة الوحيدة في العالم وتزيح باقي العملات بحلول عام 2030.

 

قم بالتسجيل الآن في بينانس من خلال الضغط  هذا الرابط واحصل على خصم 40% من مصاريف التداول

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button