أخبار البيتكوينأقوال الخبراءتحليلات

مؤسس بورصة BTCC: القيود الصينية الأخيرة قد تصب في صالح البيتكوين مستقبلا

 قال بوبي لي الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لبورصة التشفير BTCC، إن الصين لعبت دورًا أكثر نشاطًا في تنظيم عملات البيتكوين، معتبرا أن القيود التي تفرضها بكين مؤخرا على عمليات تعدين البيتكوين قد تصب في صالح العملة المشفرة مستقبلا.

 

وقال بوبي في كلمته في الاجتماع الافتراضي خلال مؤتمر نظمه موقع “كوين-ديسك”، أن الإجراءات الصينية الأخيرة في سوق العملات المشفرة، لن تطيح بالبيتكوين، بل إنها ستكون مفيدة على المدى الطويل. 

 

تضمن خطاب لي درسًا تاريخيًا حول علاقة الصين المعقدة مع البيتكوين، مشددا على أن “بكين تريد الحذر فقط من منطلق شعورها بإن سوق العملات المشفرة مضطرب بشكل كبير، وهناك تجارة مضاربة، إنهم يبحثون عن أفضل مصالح الناس”.

 

 وقد إلى الأذهان أيضا العديد من حالات الحظر الشائنة التي تعرضت لها الأسواق المالية في الصين على مر السنين.

 

 ونوه إلى أن  الحكومة الصينية قد بدأت في فرض نفوذها على سوق العملات المشفرة منذ  عام 2013، عندما اعترفت الحكومة الصينية بعملة البيتكوين كملكية افتراضية لكنها حظرتها كوسيط للمعاملات.

 

 أوضح “بوبي لي” أنه منذ ذلك الحين، تزايدت الإجراءات الصينية إلى حد فرض قيودًا على التجارة والآن فرض قيود على عمليات تعدين العملات المشفرة.

 

كما أشار إلى أن القيود الصينية قد تؤدي إلى حالة من السخط في أوساط سوق العملات المشفرة، حيث تتخذ الحكومة الصينية بالفعل إجراءات صارمة ضد العملات بشكل مباشر.

 

وتابع بالقول “الصين ستحظر البيتكوين مرارًا وتكرارًا، ولكن على الرغم من ذلك ستتخطى عملة البيتكوين حاجز الـ100 ألف دولار، ولذا تلجأ بكين إلى وضع القيود الصارمة من الآن ضد عمليات التعدين بهدف تنظيمها.

 

وخلص الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لبورصة التشفير، إلى أن البيتكوين هي “عملة حرة”، ولذا فإنها ستكون “على خلاف دائم” مع مجتمع يحكمه رأس المال مثل  الصين .

 

الجدير بالذكر أن بكين كانت قد ألغت منذ عام 2017 عروض العملات الأولية وفرضت قيودًا على تداول العملات الافتراضية داخل حدودها ، مما أجبر العديد من البورصات في الخارج، وكانت البلاد في يوم من الأيام موطنًا لحوالي 90 ٪ من التجارة ، لكن نصيب الأسد من التعدين واللاعبين الرئيسيين هربوا إلى الخارج منذ ذلك الحين.

 

واتخذت الصين مؤخرًا خطوات لإصدار اليوان الرقمي الخاص بها ، سعيًا لاستبدال النقد والحفاظ على السيطرة على مشهد المدفوعات التي أصبحت تهيمن عليها بشكل متزايد شركات التكنولوجيا غير الخاضعة للتنظيم مثل البنوك.

 

تعمل الحكومة على اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين بيتكوين والسلوك التجاري، وتمنع بحزم نقل المخاطر الفردية إلى المجتمع، وذلك وفقًا لبيان صادر عن لجنة الاستقرار المالي والتنمية التابعة لمجلس الدولة برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة ليو هي، كبير ممثلي الرئيس الصيني للشؤون الاقتصادية والمالية.

تعتبر الصين أكبر موقع تعدين للعملات المشفرة في العالم، حيث تمثل 65% من معدل تجزئة بيتكوين، وهي وحدة قياس لقوة المعالجة التي تستخدمها شبكة بيتكوين للتحقق من المعاملات وتعدين الرموز الجديدة للعملة المشفرة.

 

وقد غضت الحكومة، التي حظرت المعاملات المالية لعملة بيتكوين وغيرها من الرموز المميزة منذ عام 2019، الطرف عن مزارع تعدين العملات المشفرة في منغوليا الداخلية وسيتشوان وشينجيانغ والمواقع الأخرى حتى الآن.

اقرأ أيضا:

ارتفاع جديد في البيتكوين بعد تعهد “مجلس التعدين” بمعالجة مخاوف البيئة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button