أخبار البيتكوينتحليلات

في الصين.. قمع السنوات الأربعة لم يقتل تأثير متداولي بتكوين

“ما يزال متداولو بتكوين في الصين يحدثون تأثيرا هائلا بالرغم من قمع بكين للعملات المشفرة في آخر 4 سنوات”.. هكذا عنونت شبكة سي إن بي سي الأمريكية أمس الأربعاء.

وأضافت نقلا عن خبراء : “ما يزال متداولو بتكوين في الدولة الآسيوية يستطيعون البقاء بالرغم من قمع للعملات المشفرة بدأ تنفيذه عام 2017”.

وفي عام 2017، أغلقت الصين منصات العملات المشفرة المحلية كما تجددت المخاوف مؤخرا بشأن تنفيذ سلطات الدولة الآسيوية حملة مشددة أكثر قمعا للعملات المشفرة.

وتأثر سعر بتكوين سلبا في أعقابات البيانات التي أدلت بها مؤخرا هيئات صينية ضد أنشطة العملات المشفرة في الصين.

لكن في تصريحات أدلى بها لـ “سي إن بي سي”، قال ماثيو جراهام، الرئيس التنفيذي لشركة “سينو جلوبال كابيتال” Sino Global Capital :” كل هذا القمع يواري حقيقة أن المتداولين الصينيين لا يزالون يمثلون قوة مهمة في سوق بتكوين”.

ومضى يقول: الحديث عن ذبول تأثير متداولي بتكوين في الصين قصة مبالغ فيها”.

وتابع: “الحقيقة هي أن المتداولين الصينيين ما زالوا يحدثون تأثيرا هائلا في سوق العملات المشفرة”.

الجمعة الماضي، قال ليو هي، نائب رئيس الوزراء الصيني إن هناك ضرورة لقمع عمليات تعدين بتكوين وأنشطة التداول “من أجل منع المخاطر التي تمس القطاع الاجتماعي”

ومنذ فترة طويلة، تتحدث السلطات الصينية عن قلقها بشأن المضاربات التي تتسم بها طبيعة العملات المشفرة ومخاطرها على استقرار النظام المالي.

وأشعلت تعليقات نائب رئيس الوزراء الصيني مخاوف من تنفيذ حملة مشددة يستهدف قطاع العملات المشفرة.

واستدركت الشبكة الأمريكية: “لكن الكلمات الصارمة التي تصدرها بكين ليست بالشيء الجديد، فقد سبق لها إغلاق منصات العملات المشفرة المحلية عام 2017 وحظرت جمع أموال من أجل إصدار أصول رقمية جديدة”.

وفي نوفمبر 2015، كان نحو 92% من عمليات  تداول بتكوين ترتبط بالعملة الصينية “رنمينبي” وفقا لبيانات صادرة من شركة “كربتوكومبير” CryptoCompare.

وتابع التقرير: “كان المتداولون الصينيون يملكون القدرة على تحريك السوق بشكل مؤثر تماما استغلالا لأي أخبار ترتبط بتعدين بتكوين في الصين”.

بيد أنه بحلول نوفمبر 2017، لم تعد عملة “رنمينبي” تشكل إلا نسبة 0.07% من سوق بتكوين.

وطفا الدور الصيني لبتكوين إلى السطح مجددا الأسبوع الماضي حينما أصدرت هيئات مالية صينية بيانا يمنع المؤسسات المالية من تقديم أي خدمات تتعلق بالعملات المشفرة.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن بوبي لي، الرئيس التنفيذي السابق لشركة “بي تي سي سي”  BTCC قوله:  “أعتقد أن الوقت الحالي يشهد وجود المزيد من المتداولين الصينيين”.

وأوضح قائلا “المزيد من الأشخاص يستخدمون العملات المستقرة الآن مثل “يو إس دي تي” USDT ويستغلون ذلك في الدخول والخروج من بتكوين بشكل خفي”.

واستطرد: “لقد اصبحت بتكوين بمثابة عملة تداول مستترة”.

اقرأ أيضا

ارتفاع جديد في بتكوين بعد تعهد “مجلس التعدين” بمعالجة مخاوف البيئة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button