أخبار أخرى

فوربس: اليوان الرقمي يلغي تأثير العقوبات الأمريكية على الصين

رأت مجلة فوربس الأمريكية اليوم الأربعاء أن اليوان الرقمي الصادر من البنك المركزي الصيني ينزع مخالب الولايات المتحدة ويقوض قدرتها على فرض عقوبات اقتصادية فعالة على بكين.

وعلاوة على ذلك، والكلام للمجلة الأمريكية، فإن اليوان الرقمي الصيني يستهدف تخريب القطاع المالي للولايات المتحدة والتأثير السلبي على الصفقات الدولارية.

واستندت فوربس إلى تقرير مطول نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية بشأن التداعيات المحتملة للعملة الرقمية الصينية.

وأردف التقرير: “تستهدف الصين تفادي الحصار الأمريكي على شركاتها وتعزيز دور بكين في الصفقات الدولية”.

 إصدار العملات الرقمية المرتبطة بأصل محدد أو سلة من الأصول يراها الكثيرون خطوة سابقة لتقديم عملات مشفرة بإشراف مركزي من جهة منظمة سواء كانت بنك مركزي أو أي كيان رسمي.

وأشار التقرير إلى أن المغزى وراء كون الصين أولى الاقتصاديات الكبرى في العالم التي تصدر العملة الرقمية يتمثل في إلغاء قدرة الولايات المتحدة على فرض عقوبات وحصار اقتصادي استنادا إلى نظام التحويل المالي الحالي المعروف اختصارا باسم SWIFT والذي تستخدمه واشنطن في السيطرة والحصول على معلومات بشأن الصفقات المالية.

ولذلك،  تنظر بكين إلى إصدار اليوان الرقمي باعتباره خطوة لزيادة سيادتها المالية والحماية من قرارات واشنطن.

وقد تؤدي هذه الخطوة إلى تآكل الصفقات الدولية التي تستخدم الدولار بنسبة 88% مما يتسبب في ترسيخ هيمنة اقتصادية صينية على العالم.

وأفادت العديد من تقارير الصحافة العالمية إلى أن القلق بدأ يعتري واشنطن تجاه التطورات الصينية حيث يتم حاليا دراسة كيفية رد الفعل المناسب.

واقترحت الصين مؤخرا وضع معايير عالمية لتطبيق العملات الرقمية وسبل الإشراف عليها.

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button