تحليلات

شركة يابانية تحذر من “شتاء العملات المشفرة”

قالت شركة “ميزوهو  Mizuho اليابانية المتخصصة في عالم الاستثمار أن الانخفاض الحاد في أسعار بتكوين وأقرانها خلال الأسابيع الأخير زاد من مخاطر حدوث ما وصفته بـ “شتاء العملات المشفرة”.

ووفقا لشبكة “سي إن بي سي”، المتخصصة في تغطية الأخبار الاقتصادية، فإن مصطلح “شتاء” يعني فترة من الزمن تلتصق فيها العملات المشفرة عند مستويات منخفضة في أعقاب موجة انهيار.

وضرب التقرير مثالا بشتاء العملات المشفرة بما حدث منذ أواخر عام 2017 حينما انهارت العملات المشفرة وظلت فترة من الزمن عند مستويات بالغة الانخفاض.

وأضافت سي إن بي سي الأمريكية اليوم الأربعاء، أن هذا الشتاء من شأنه أن يهوي بشركة “كوين بيس” الأمريكية صاحبة إحدى أشهر منصات تداول العملات المشفرة في العالم.

وخفضت “كوين بيس” سعرها المستهدف لسهمها في بورصة ناسداك الأمريكية الشهيرة التي أدرجت بها بشكل مباشر وعلني قبل أقل من شهرين في خطوة اعتبرها الكثيرون آنذاك قفزة هائلة في قطاع العملات المشفرة.

وبلغ السعر المستهدف الجديد لسهم كوين بيس 225 دولارا بدلا من 315 دولارا.

وبررت الشركة ذلك بالتراجع الكبير للعملات المشفرة مما وضع على الطاولة سيناريو للهبوط.

وفي الوقت الحالي، تضع “ميزوهو” شركة “كوين بيس” تحت تصنيف “محايد”.

وشهد أمس الثلاثاء ارتفاع سعر بتكوين فوق مستوى 37000 دولار.

ورغم صعود العملة المشفرة الأكبر عالميا نسبيا مقارنة بهبوطها في الايام الأخيرة، لكنها ما تزال أقل بنسبة 40% من رقمها القياسي الذي سجلته في أبريل الماضي.

ونوهت سي إن بي سي إلى مرور سوق العملات المشفرة بالعديد من التقلبات خلال المرحلة الماضية جراء العديد من الأحداث السلبية.

واستطردت الشركة اليابانية في رسالة بعثتها لعملائها: “إمكانية حدوث “شتاء” للعملات المشفرة قد يعني توجيه ضربة شديدة لأنشطة شركة كوين بيس”.

ورغم الطفرة الهائلة التي شهدها قطاع العملات المشفرة العام الجاري 2021 لكن الأيام الأخيرة شهدت انتكاسة لأسباب عديدة أبرزها القمع الصيني لعمليات التعدين والتداول المتعلقة بها.

كما تتضمن قائمة الأسباب تغريدات إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا المتخصصة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية حول مصير استثمارات بتكوين والإعلان عن وقف التعامل مع العملة المشفرة الأكبر كخيار دفع.

وفي وقت سابق، شن البنك المركزي التركي حملة ضد العملات المشفرة وفرض حظرا لها كخيار دفع بالإضافة إلى ملاحقة منصات تداول شهيرة.

وزارة الخزانة الأمريكية كان لها نصيب من المساهمة في تراجع العملات المشفرة حينما اقترحت الإبلاغ عن كل صفقة تتعلق بتلك الأصول الرقمية تزيد قيمتها عن 10000 دولار.

اقرأ أيضا

كوين ديسك: اهتمام المستثمرين بإيثر يتزايد

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button