أقوال الخبراء

سيناتورة أمريكية: العملات المشفرة تخدع المستثمرين

دعت السيناتورة الأمريكية ومرشحة الرئاسة السابقة إليزابيث وارين صناع القرار في الولايات المتحدة إلى مخاطبة المشكلات الناجمة عن تزايد استخدام العملات المشفرة التي تتسبب في “خداع المستثمرين” على حد قولها.

وأضافت عضوة مجلس الشيوخ التي تنتمي للمعسكر الديمقراطي أن إنشاء عملة رقمية تابعة لبنك الاحتياطي الفيدرالي(البنك المركزي) تبدو فكرة واعدة.

وتشتهر وارين بتوجيه انتقادات لاذعة ضد نظام البورصة الأمريكية “وول ستريت” ومناصرتها الشديدة للمستهلك.

وأردفت السياسية الشهيرة في تصريحات نشرتها وكالة أنباء رويترز البريطانية مؤخرا أن الوعد الذي قدمه أنصار العملات المشفرة والادعاء بأنها قادرة على تحسين حياة الشعب الأمريكي فشل في التحقق على أرض الواقع.

وطالبت عضوة مجلس الشيوخ الحكومة الأمريكية بمعالجة كم المشكلات المرتبطة بهذا القطاع.

واستطردت، خلال جلسة استماع بالكونجرس الأمريكي، مؤخرا:  “خلقت العملات المشفرة المجال لخداع المستثمرين ومساعدة المجرمين وأدت إلى تفاقم أزمة المناخ”.

وواصلت: “التهديدات التي أظهرتها العملات المشفرة لا يمكن للكونجرس والهيئات التنظيمية غض النظر عنها على أمل أن تتلاشى بمفردها رغم أن ذلك لن يحدث. لقد حان الوقت لمواجهة هذه القضايا”.

اقرأ أيضا

الصين تعتقل 1100 شخص بتهمة استخدام العملات المشفرة في غسيل الأموال

وفيما يتعلق بالدولار الرقمي المقترح رأت مرشحة الرئاسة السابقة أنه يستطيع تحسين حياة طبقات الشعب الأمريكي الأكثر فقرا إذا جرى تنفيذه بالشكل اللائق.

وفي الفترات الأخيرة، تحدث العديد من المسؤولين الأمريكيين عن قلقهم بشأن العملات المشفرة كما اقترحت وزارة الخزانة فرض ضرائب إضافية على مستثمري هذا القطاع.

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب حذر مؤخرا من العملات المشفرة لا سيما بتكوين واصفا إياها بالخدعة التي تستهدف ضرب استقرار الدولار.

واستطاعت السلطات الأمريكية من خلال كلمة سر محفظة بتكوين لأحد أفراد عصابة هاكرز استرجاع ملايين الدولارات تم دفعها كفدية بعد القرصنة الإلكترونية على منشأة نفطية شهيرة.

وفي سياق مشابه، حذرت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي من زيادة استخدام العملات المشفرة في جرائم تتعلق بغسيل الأموال والإتجار في المخدرات والسلاح.

 

قم بالتسجيل الآن في بينانس من خلال الضغط  هذا الرابط واحصل على خصم 40% من مصاريف التداول

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button