أخبار الإيثريومأخبار البيتكوينأقوال الخبراء

خبير: القمع الصيني للعملات المشفرة سينتقل إلى الغرب

نقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سيأمس الأربعاء عن نيل ويلسون، الخبير الاقتصادي بموقع “ماركتس دوت كوم” توقعاته بانتقال القمع الصيني للعملات المشفرة إلى دول الغرب.

وقال ويسلون: “منذ بعض الوقت، تضع الصين ضغطا على مجال العملات المشفرة لكن ما حدث يمثل زيادة في التصعيد”.

وتابع: “ربما ستسير الدول الأخرى على نفس خطى الصين في الوقت الذي تتجه فيه البنوك المركزية في بلدان شتى نحو إنشاء عملات رقمية تابعة لها”.

واستطرد الخبير الاقتصادي: “حتى الآن، فإن الهيئات الغربية الرقابية متراخية بشأن بتكوين لكن ذلك الوضع قد يتغير في القريب العاجل”

ونوهت بي بي سي إلى انخفاض سعر بتكوين في تداولات الأربعاء بسبب إلى أدنى مستوى منذ 3 شهور.

وحظرت الصين على البنوك والشركات المالية تقديم أي خدمات تتعلق بالعملات المشفرة.

وعلاوة على ذلك، حذرت الصين المستثمرين من طبيعة المضاربة التي يتسم بها هذا القطاع.

وجاء ذلك في أعقاب هبوط بتكوين بنسبة تجاوزت 10% بعد إعلان شركة تصنيع السيارات الكهربائية “تسلا” أنها لن تقبل بعد الآن بتكوين كخيار دفع للحصول على منتجاتها.

بيد أن بتكوين تعافت نسبيا في وقت لاحق الأربعاء واستعادت بعضا من خسائرها حيث تبلغ مستوى 38.2 ألف دولار  وقت كتابة هذا التقرير.

وفي ذات السياق، تأثرت العديد من العملات المشفرة الأخرى سلبًا بهبوط بتكوين حيث فقدت إيثر ودوجكوين 22% و24% من قيمتيهماث

وأصدرت ثلاثة مؤسسات مالية صينية الثلاثاء تتضمن “الاتحاد الوطني الصيني لأموال الإنترنت” و”اتحاد المصارف الصينية”(بقيادة البنك المركزي)، و”الجمعية الصينية للمدفوعات والتخليص” بيانا تحذيريا مشتركا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر البيان أن مستثمري ومتداولي العملات المشفرة يفتقدون أي نوع من الحماية ومعرضون لخسائر باهظة.

وتابع البيان أن التقلبات الأخيرة في سوق العملات المشفرة تمثل انتهاكا خطيرا لسلامة الأصول المالية للشعب الصيني وتلحق الفوضى بالنظام الاقتصادي والمالي المعتاد.

وفي مارس الماضي، أعلن الملياردير إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لتسلا قبول شركته بتكوين كوسيلة دفع لكنه تراجع مؤخرا وأوقف ذلك الأمر بذريعة وجود مخاوف بيئية تتعلق بعمليات تعدين العملة المشفرة واستهلاكها قدرا كبيرا من الطاقة.

اقرأ أيضا

الجارديان: إيثريوم تطور بنيتها التحتية لخفض انبعاثات الكربون

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button