تحليلات

بي بي سي تسرد كواليس الحظر البريطاني لمنصة بينانس

أوردت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الإثنين تفاصيل جديدة تتعلق بالقرار البريطاني بحظر “بينانس” التي تمثل أكبر منصة عملات مشفرة في العالم.

وأضافت: “اتخذت هيئة السلوك المالي البريطاني قرارا يقضي بمنع بينانس من ممارسة أي نشاط داخل المملكة المتحدة.

وعلاوة على ذلك، حذرت الهيئة البريطانية المستثمرين من المخاطر المرتفعة المرتبطة بالتداول عبر هذه المنصة.

ويأتي ذلك، والكلام لـ “بي بي سي” في ظل حملات صارمة تقوم بها العديد من السلطات الرقابية في أرجاء العالم  ضد منصات العملات المشفرة.

وبينانس هي منصة تقدم  للمستخدمين مجموعة من المنتجات والخدمات المالية تتضمن الشراء والتداول في نطاق واسع من العملات الرقمية وكذلك إنشاء محافظ رقمية وسندات إدخارية وإتاحة القروض وغيرها.

وفي الوقت الراهن يقع مقر “بينانس جروب”Binance Group  في جزر كايمان  بينما تقع شركة “بينانس ماركتس ليميتيد” Binance Markets Limited التابعة لها في العاصمة البريطانية لندن.

وتملك الشركة وحدات تابعة لها في كافة أرجاء العالم وفقا لـ “بي بي سي”.

وكانت مالطا هي مقر “بينانس جروب” قبل انتقاله إلى “جزر كايمان” بحسب الإذاعة البريطانية.

أمس الأحد، قالت شبكة بلومبرج الأمريكية اليوم الأحد إن “هيئة السلوك المالي” البريطانية أصدرت تحذيرا شديد اللهجة ضد شركة “بينانس ماركتس إل تي دي” وقررت حظر منصة العملات المشفرة الشهيرة من ممارسة أي أنشطة داخل المملكة المتحدة.

وأكدت بينانس مساء الأربعاء الماضي أنها قامت بحذف كافة الإعلانات والعروض المالية المرتبطة بعملياتها في بريطانيا وفقا لتعليمات هيئة السلوك المالي.

وعلاوة على ذلك، أوضحت المنصة عبر موقعها وحساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أنها لم يعد مسموحا لها ممارسة أي نشاط داخل بريطانيا.

وفي يونيو العام الماضي، أعلنت بينانس الاستحواذ على شركة مسجلة لدى الهيئة البريطانية بالإضافة إلى خطط لإطلاق Binance UK وفقا لشبكة بلومبرج المتخصصة في الشأن الاقتصادي.

بيد أن المنصة الشهيرة لن تستطيع استئناف أي عمليات مجددا بدون موافقة كتابية من السلطات البريطانية.

ووفقا لبلومبرج، لم يرد متحدث باسم بينانس عن طلب الشبكة الإخبارية للتعليق على مستجدات الأمور.

وتابع التقرير: “الخطوة تمثل توسيعا لنطاق الحملة القمعية التي تستهدف قطاع العملات المشفرة في ظل مخاوف بشأن ارتباطها المحتمل في عمليات غسيل الأموال والاحتيال.

ونقلت بلومبرج عن متحدث باسم الهيئة البريطانية قوله:  “عدد كبير من شركات العملات المشفرة لا تلتزم بالمعايير المطلوبة المرتبطة بلوائح غسيل الأموال”.

اقرأ أيضا

بلومبرج: بريطانيا تحظر منصة العملات المشفرة “بينانس”

 

للمرة الأولى.. البرتغال تمنح رخصة مزاولة نشاط لشركتي عملات مشفرة

 

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button