أخبار البيتكوينأقوال الخبراء

بنك كندا يتحدى البيتكوين بعملة أكثر صداقة للبيئة

أكد نائب محافظ البنك المركزي الكندي تيموثي لين ويدنيدي، أن أي عملة رقمية قد يعمل البنك على اصدارها في المستقبل ستكون أكثر حفاظا على البيئة من عملة البيتكوين وغيرها من العملات، وفقا لموقع “ويسترن نيوز“.

 

وقال ويدنيدي – خلال مشاركته في اجتماع غرفة التجارة الكندية – إن البنك المركزي عمل على دراسة مختلف الآثار البيئية المترتبة على عمليات تعدين العملات المشفرة، وذلك في إطار بحثه الهادف لإطلاق عملة رقمية جديدة الخاصة به، مع العمل على أن تكون “صديقة للبيئة”.

 

ونوه المسئول الكندي إلى أن عملية التعدين التي تنطوى عليها الاستهلاك الكثيف للطاقة من أجل إنشاء العملات المشفرة، هي جزء لا يتجزأ من عوامل انعدام ثقة الجمهور في قيمة البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى.

 

واستطرد بالقول إن “البنك المركزي الكندي لن يحتاج إلى بناء نوع مماثل من الثقة في عملته الرقمية التي يعتزم اطلاقها لأن الكنديين يثقون بالفعل في بنك كندا والمشاريع التي يطلقها.

 

وأشار إلى أن البنك لن يعتمد على الأساليب المتبعة المضرة بالبيئة بسبب عمليات تعدين العملات المشفرة 

 

كما أكد على تطلع البنك لاستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة في عمليات تعدين عملته الرقمية.

 

وعن موعد إطلاق العملة، قال نائب محافظ البنك المركزي الكندي “إن اليوم الذي يتم فيه استخدام العملات المشفرة للمعاملات اليومية بدعم من شركات القطاع الخاص المعنية، هو الوقت الذي يبدأ فيه البنك المركزي خطوات إطلاق عملته الرقمية الخاصة.

 

تستهلك عملية تعدين البيتكوين كم طاقة سنويًا أكثر من استهلاك بعض الدول الأوروبية، مثل هولندا على سبيل المثال، وفقًا لمؤشر “بيتكوين كامبيردج” الذي يرصد كم الكهرباء المستهلكة في عمليات التعدين، حيث تقوم أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم بحل المعادلات الرياضية المعقدة للكشف عن إحدى العملات الرقمية المحدودة.

 

في 12 مايو، قال الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك إن شركة صناعة السيارات الكهربائية قد علقت شراء السيارات باستخدام بيتكوين، مشيرًا إلى المخاوف البيئية بشأن ما يسمى بعملية “التعدين” الحسابي، حيث تستخدم فيها أجهزة الكمبيوتر عالية الطاقة لحل الألغاز الرياضية المعقدة لتمكين المعاملات باستخدام بيتكوين.

 

وتسببت تعليقات ماسك في محو أكثر من 300 مليار دولار من سوق العملات المشفرة بالكامل في ذلك اليوم.

 

جدير بالذكر أن السلطات الكندية، كانت قد أعلنت في فبراير الماضي، أنها سمحت بإطلاق أول صندوق استثماري للبتكوين في البورصة في العالم، مما يمنح المستثمرين في تجارة التجزئة إمكانية أكبر للوصول إلى هذه العملة الرقمية المزدهرة.

 

ومنحت “لجنة الأوراق المالية في أونتاريو”، التي تشرف على بورصة تورونتو، موافقة على إطلاق هذا الصندوق للمؤشرات المتداولة الذي اقترحته شركة “بربوس اينفستمنتس انك”.

 

اقرأ أيضا:

الملياردير كارل إيكان يدرس استثمار 1.5 مليار دولار في العملات المشفرة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button