أخبار الإيثريومأخبار البلوكتشينأخبار البيتكوينتحليلات

بعد الانهيار الكبير .. هل هذا هو الوقت الأنسب للاستثمار في العملات المشفرة ؟

مع انهيار أسعار العديد من العملات المشفرة، وانخفاض أسعارها بنسب وصلت إلى 50 بالمئة مما كانت عليه منذ شهور شهور، يصبح السؤال الأكثر إلحاحا الآن .. هل هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في العملات المشفرة ؟

 

وبحسب تقرير لموقع ” نيوز دوت كوم”، فإن كبار المستثمرين في سوق العملات المشفرة قد يكونوا خسروا بالفعل جزءًا كبيرًا من استثماراتهم في الإنهيار الاخير، إلا أن بعض المحللين الماليين يروا ان “الانهيار” ما هو إلا فرصة جيدة لشراء بعض العملات بسعر مخفض.

ويرى التقرير أن  التغييرات التي شهدتها سوق العملات المشفرة الأشهر حلال الأشهر القليلة الماضية، تسببت في تقلبات في قيم عدد من العملات الأبرز مما تسبب في الانهيار الكبير في أسعار العملات خلال الأسبوع الماضي.

انخفضت عملة البيتكوين بأكثر من 50 من قيمتها خلال الأيام العشرة الماضية، وذلك بعد أن كانت قد وصلت إلى أعلى مستوى لها في منتصف أبريل الماضي عندما سجلت حوالي 65 ألف دولار للعملة الواحدة.

 

كما انخفضت أيضًا العملات المشفرة الشائعة الأخرى مثل الإيثيريوم والدوجكوين بحوالي 30 في المائة خلال نفس الفترة الزمنية.

 

وقد يدفع هذا الإنهيار العديد من الأشخاص، ربما لم يفكروا أبدًا في الاستثمار في العملات المشفرة، في التفكير في الأمر بجدية وبدء الإستثمار.

 

هل هذه هي الفرصة الأنسب للاستثمار؟

يعد الانهيار الأخير للعملات المشفرة دليلًا إضافيًا على تقلبها، ولذا فإن كنت على استعداد لخوض المغامرة وبدء استثمار الأموال في شيء يمكن أن يتقلب بشكل كبير مثل سوق العملات المشفرة بالكامل كما شهدنا الأسبوع الماضي، فمن الأفضل أن تكون مستعدًا لبعض فترات الانكماش على طول الطريق.

 

وبحسب التقرير، سيطرت كلمات الانخفاض والانهيار على معظم العناوين الرئيسية الأسبوع الماضي في سوق العملات المشفرة.

 

ولذا على من يعتزم الاستثمار في العملات المشفرة التي قد تنهار وتتعافي عدة مرات خلال العام الواحد، أن يستعد لمثل تلك السيناريوهات في المستقبل.

 

لكن على الرغم من أن الفرصة قد تكون سانحة لاستغلال الفرصة وشراء بعض العملات بسعر منخفض في الوقت الراهن، فليس هناك ما يضمن أيضا من أن التعافى سيأتي سريعا.

 

فقد نرى سوق العملات المشفرة يرتفع ويهبط وفقا لتغريدات لا تتجاوز عدة كلمات من إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا .

 

ولذلك على من يرغب في الاستثمار في سوق العملات المشفرة التفكير فيما إذا كانت هذه المغامرة تستحق المخاطرة ام لا.

 

لذا، إذا كنت من الأشخاص كثيرى التفكير والقلق من خسارة أموالهم، فربما لا يناسبك استثمار مبالغ طائلة من الأموال في العملات المشفرة.

 

لكن يأتي ذلك على الرغم من أن العملات المشفرة نجحت بالفعل مؤخرا في احراز نجاحات ملموسة على أرض الواقع، سواء بتحقيق ارتفاعات سعرية قياسية أو جذب متعاملين جدد.

 

القبول المؤسسي:

الأهم في هذه المنظومة هو استعداد الشركات الكبرى لاعتماد بيتكوين كعملة لإتمام معاملات البيع والشراء، ما يعزز من طموحها لأن تصبح عملة المستقبل.

 

أفصحت شركات عالمية مؤخرا مثل شركة مايكروسوفت وبنك جي بي مورجان تشيس التفكير في قبول بيتكوين ضمن معاملاتها.

 

تتيح مايكروسوفت استخدام بيتكوين للدفع لشراء التطبيقات والألعاب والمنتجات رقمية من متاجر ويندوز وويندوز فون وإكس بوكس جيمز وإكس بوكس ميوزيك.

 

إلى جانب شركة الاتصالات الأمريكية العملاقة “إي تي أند تي”، التي تعد أول شركة اتصالات في العالم تقبل التعامل عبر بيتكوين وكان ذلك في عام 2019، حيث سمحت بدفع الفواتير عبر الإنترنت من خلال منصة “بيت باي”.

 

وافقت شركة “بي إم دبليو” للسيارات  على السماح لوكلاء الشركة الألمانية في المملكة المتحدة أن يقبلوا بيتكوين كوسيلة للدفع لشراء سيارات الشركة، لتعد بذلك من أوائل شركات السيارات العالمية التي تعتمد على العملة الرقمية في تنفيذ معاملات الشراء والبيع.

 

اتاحت شركة هوم ديبوت لتحسين المنازل في السوق الأمريكية، لعملاءها سداد مقابل أعمالها بواسطة بيتكوين من خلال الشراكة مع تطبيق محفظة الهاتف المحمول “فليكسا” المدمج في أنظمة الدفع في متاجر الشركة.

 

شركة “يو إي إيه إيه” للخدمات المالية التي تقدم حلولاً مصرفية لأفراد الجيش الأمريكي والمحاربين القدامى من أوائل الشركات في العالم التي سمحت بالتعامل عبر بيتكوين، حيث قدمت في 2016 محفظة للعملات الافتراضية لأعضاء برنامجها الذين يمتلكون العملة المشفرة.

 

من جانبها أعلنت منصة “باي بال” الشهيرة لتحويل الأموال إلكترونيا عن نقلة حقيقية لـ”بيتكوين” بعد أن أعلنت في أكتوبر 2020 عن إمكانية قيام المستخدمون في الولايات المتحدة بشراء أو بيع بعض العملات المشفرة من خلال حساباتهم اعتبارا من عام 2021.

 

كما سيتمكن مستخدمو خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول فينمو والمملوكة لباي بال” من اختيار الدفع باستخدام العملات المشفرة، علمًا بأن شبكة الأخيرة تضم ما يربو على 26 مليون تاجر.

التقلب والمستقبل المبهم

لكن في سياق متصل، قال خبير الاستثمار جوناثان أرميتاج “إن البيتكوين والعملات المشفرة لاتزال متقلبة للغاية، لاسيما أن مستقبلها لايزال غير واضح بشكل كبير.

 

تابع أرميتاج بالقول “مقارنة بالأصول الشائعة والمتداولة، مثل الذهب أو العقارات أو العملات التي تصدرها الحكومة والتي تعد “الملاذ الآمن “، تحيط بعملة البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى العديد من الشكوك وعلامات الإستفهام من حيث قيمتها المستقبلية.

 

وخلص التقرير إلى أن العملات المشفرة قد تصبح جزءًا من الحياة اليومية في المستقبل، أو يمكن أن تنهار رأسا على عقب في أيام معدودة، ويُنظر إليها مستقبلا على أنها مجرد حلم غريب الأطوار استمر لعقد من الزمان ومن ثم اختفى.

 

اقرأ ايضا:

وول ستريت: البيتكوين تخسر 50 بالمئة من قيمتها خلال شهر

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button