أخبار أخرىأخبار الإيثريومأخبار البلوكتشينأخبار البيتكوين

الخزانة الأمريكية تطالب بفرض ضرائب على تحويلات العملات المشفرة

طالبت وزارة الخزانة الأمريكية، الشركات التي تتلقّى أصولاً مشفرة بقيمة سوقية تزيد عن 10 آلاف دولار، إلى إبلاغ دائرة الإيرادات الداخلية” المسؤولة عن الضرائب في الولايات المتحدة.

 

بحسب تقرير لموقع “كوين ديسك” تأتي دعوة الخزانة الأمريكية إلى فرض ضريبة على تحويلات العملات المشفرة بين الشركات مع تطلّعها إلى زيادة الإيرادات لتمويل خطة مقترحة بقيمة 1,6 تريليون دولار تهدف إلى لدعم الاقتصاد.

وتأتي أيضا في ظل تقارير تفيد بأن الخزانة الأمريكية تسعى للحد من استغلال العملات المشفرة كطرق محتملة لإخفاء الدخل من الحكومة.

 

قالت الخزانة الأمريكية في بيان لها: “على الرغم من أن العملات المشفرة تشكل جزءًا صغيرًا نسبيًا من الإقتصاد الأمريكي، فمن المرجح أن تزداد أهمية معاملات العملة المشفرة في العقد المقبل”.

 

وتأتي هذه الخطوة في وقت يتتبع فيه المنظمون الأمريكيون حركة العملات المشفرة عن كثب.

 

في نوفمبر الماضي، اقترحت ادارة مكافحة الجرائم المالية الأمريكية خفض الحد الأدنى الذي تشترط عنده البنوك الحصول على معلومات حول عملية تحويل الأموال، من 3000 دولار إلى 250 دولارًا لأي تحويلات للعملات المشفرة تتم خارج الولايات المتحدة.

 

وفي ديسمبر الماضي، اقترحت الإدارة قاعدة تتطلب جمع معلومات حول الطرف الثاني في عمليات تبادل العملات المشفرة وخاصة التي يتم تحويلها إلى “محافظ غير مستضافة” والتي يطلق عليها اسم “متطلبات معاملات معينة تتضمن عملة افتراضية قابلة للتحويل أو أصول رقمية”.

 

وفرض الضرائب على الأصول الرقمية جزء من خطة أكبر وضعتها وزارة الخزانة لزيادة عدد الموظفين وسلطات إنفاذ القانون في مصلحة الضرائب بهدف سدّ الفجوة بين ما تدين به الحكومة وما تتلقّاه بالفعل.

 

وتدعو إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن البنوك إلى الإبلاغ عن التدفقات إلى الحسابات للمساعدة في تعزيز الامتثال لدفع الضرائب.

 

وقالت وزارة الخزانة إن “”العملات المشفرة قد تتسبب في مشكلات كبيرة، من خلال تسهيل النشاط غير القانوني على نطاق واسع بما في ذلك التهرب الضريبي”.

 

وكانت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، قد حذرت في وقت سابق من الشهر الجاري، من مخاطر الأسواق الرقمية، بما في ذلك إساءة استخدام العملات المشفرة. وقالت الوزيرة خلال اجتماع حول الابتكار في القطاع المالي: “نحن نعيش وسط انفجار في المخاطر المتعلقة بالاحتيال وغسيل الأموال وتمويل الإرهاب وخصوصية البيانات”.

 

وأضافت يلين إن “مثل هذه التقنيات يمكن استخدامها، ليس فقط لوقف تدفق أموال الجريمة المنظمة ومكافحة القراصنة، ولكن أيضا لتقليل الفجوات الرقمية في الولايات المتحدة”.

 

اقرأ أيضا:

شبكة أمريكية: لهذه الأسباب تنخفض ​​أسعار البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى

 

 

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button