أخبار البيتكوينأسعار السوق

“البيتكوين” تنخفض بعد الكشف عن مقترح بايدن لميزانية 2022 بقيمة 6 تريليون دولار

تكبدت عملة “البيتكوين” خسائر جديدة اليوم الجمعة، على الرغم من تزايد الآمال في ارتفاعها بعد الكشف عن اقتراح الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن ميزانية الإنفاق الفيدرالية الجديدة البالغة 6 تريليون دولار.

 

وبحلول الساعة 7:20 صباحا بتوقيت نيويورك، تراجعت العملة الرقمية الأكثر شهرة في العالم بنسبة 3.27 بالمائة لتنخفض إلى 36849.38 دولار، وفقا لبيانات منصة “كوين ديسك“.

 

وهبطت “البيتكوين”، بنحو 4 بالمائة، وجاء ذلك بعدما كانت العملة الرقمية الأكثر شهرة في العالم قد صعدت فوق مستوى الـ40 ألف دولار، أمس الخميس.

 

ومن المقرر أن يعلن بايدن اليوم الجمعة عن أضخم ميزانية إنفاق في تاريخ الولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية، حيث من المتوقع أن يتم الموافقة على منح السلطات الفيدرالية 6 تريليون دولار لميزانية عام 2022.

 

وذلك بالإضافة لخطط الرئيس الأمريكي الرامية لرفع الإنفاق الكامل إلى 8,2 تريليون دولار بحلول عام 2031.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن المخاوف من أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يرفع سعر الفائدة لمواجهة التضخم قد يبقي العملة المشفرة تحت الضغط.

 

 وذلك لأن ارتفاع الأسعار قد يقلل الاقبال على الأصول ذات القيمة المخزنة مثل البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى.

 

من جانبه قال أرييل زيتلين جونز ، أستاذ الاقتصاد المساعد بجامعة كارنيجي، في رسالة لموقع “كوين ديسك” : “إن الدعم الواسع من بنك الاحتياطي الفيدرالي للاقتصاد منذ بداية أزمة كورونا، قد قدم دعمًا لارتفاع أسعار الأصول بما في ذلك الأسهم والعملات المشفرة”.

 

 وتابع بالقول “على الرغم من ذلك فمن المرجح أن يؤدى رفع هذا الدعم إلى التأثير سلبا على نمو أسعار الأصول.”

 

ومع ذلك، يتوقع المحللون أن ترى العملة المشفرة تأثيرًا سلبيا على المدى القصير، وستظل الأسعار متقلبة بين 30 ألف و40 ألف دولار خلال الأسبوعين المقبلين.

 

واقترح بايدن في وقت سابق زيادات ضريبية كبيرة على أغنى الشركات الأمريكية والأفراد الأثرياء لتمويل برنامجه الضخم للإنفاق.

 

 لكن من وجهة نظره الشخصية فإن الأمر قد يستغرق من الحكومة الفيدرالية على الأقل حتى عام 2030 لتقليص عجز ميزانيتها، مما يعني أن الولايات المتحدة ستواجه عبء ديون ضخم بينما تقترض أموالاً لتمويل مقترح بايدن.

انخفض سعر عملة البيتكوين بشكل حاد في وقت سابق من الشهر الجاري، لينخفض من 58 ألف دولار إلى ما يقرب من 30 ألف دولار في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أوقفت شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية قبول البيتكوين كوسيلة دفع لشراء سيارتها، مشيرة إلى مخاوف بيئية.

 

اقرأ أيضا:

الرئيس التنفيذي لـ Binance.US يحذر من استبعاد البنوك المتعاملة بالعملات المشفرة من الاحتياطي الفيدرالي

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button