أخبار البيتكوينتحليلات

آخرهم دونالد ترامب.. سي إن إن تكشف المتسببين في انهيار بتكوين

في تقرير لها أمس الثلاثاء، أوردت شبكة سي إن إن الأمريكية أسباب هبوط العملة المشفرة الأكبر في العالم “بتكوين” وكيف أنها فقدت أكثر من 40% من قيمتها خلال الشهر الأخير.

وأضافت: “في 24 ساعة، فقدت بتكوين 8% من قيمتها وفقا لموقع كوين ديسك، حيث بلغ سعرها نحو 33200 دولار للوحدة الواحدة الثلاثاء.

وواصلت سي إن إن: “انخفضت العملات المشفرة الأخرى كذلك امثال إيثر ودوجكوين اللتين تراجعتا بنسبة تناهز 8% في فترة لا تتجاوز 24 ساعة”.

واستطردت: “انخفضت قيمة بتكوين بأكثر من 40% على مدار الأيام الثلاثين الأخيرة بسبب سيل من الأخبار السيئة أبرزها قرار إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي  لشركة تصنيع السيارات الكهربائية “تسلا” الداعم السابق للعملة المشفرة بالتوقف عن قبولها كخيار للدفع للحصول على منتجاتها”.

كما تتضمن قائمة أسباب الهبوط زيادة وتيرة القمع الحكومي ضد قطاع العملات المشفرة في الصين وبلدان أخرى.

وتابعت: “ليس من الواضح بشكل دقيق القوة الدافعة وراء الهبوط الأخير لكن ثمة حفنة من التطورات الحديثة التي بثت مشاعر القلق في نفوس المستثمرين”.

اقرأ أيضا

هيئة أمريكية تقاضي 5 أشخاص تابعين لمنصة العملات المشفرة “بت كونكت”

وفي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، نشر ماسك “ميم” يبدو وكأنه إشارة لنهاية علاقته مع العملة المشفرة مما أدى إلى تراجع شديد لبتكوين الجمعة الماضي.

وعلاوة على ذلك، شهدت نهاية الأسبوع إغلاق عدد من حسابات مواقع التواصل الاجتماعي المرتبطة بالعملة المشفرة في الصين في خطوة إضافية أوضحت خلالها سلطات الدولة الآسيوية تصميمها على توسيع نطاق حملاتها المشددة ضد هذا القطاع.

وكانت الصين قد منعت البنوك والشركات المالية من تقديم أي خدمات تتعلق بالعملات المشفرة بالإضافة إلى تضييق الخناق ضد عمليات التعدين المرتبطة بها بداعي تأثيراتها الضارة على البيئة واستهلاكها قدر كبير من الطاقة.

أمس الثلاثاء، امتدحت وكالة “سيكوريتيز دايلي” الإعلامية التابعة للحكومة الصينية تركيز بكين في مواجهة العملات المشفرة.

وأردفت الوكالة في افتتاحية على موقعها الإلكتروني أن الصين دخلت بالفعل عصر الرقابة القوية على هذه الصناعة التي ترتبط بمخاطر أمنية مالية.

ونوهت سي إن إن إلى أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وجه صفعة لبتكوين مؤخرا حيث قال في حوار مع “فوكس بيزنس” أول أمس الإثنين إن العملة المشفرة تبدو مثل الخطة الاحتيالية.

وفي ذات السياق، كشفت إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن عن خطة لفرض ضرائب أكبر على بتكوين وقطاع العملات المشفرة كما حذرت وزارة العدل مؤخرا من الممارسات المشبوهة المرتبطة بهذا القطاع.

ويتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي خطوات أكثر جدية في سبيل إطلاق الدولار الرقمي لمواجهة العملات المشفرة.

من جانبه، وجه خبير العملات المشفرة جيفري هالي، تحذيرا شديد اللهجة من انهيار بتكوين إذا واصل انخفاضه تحت مستوى 30 ألف دولار للوحدة الواحدة.

وكانت بتكوين قد سجلت رقما قياسيا في أبريل الماضي اقترب من 65 ألف دولار بعد إدراج شركة كوين بيس” في بورصة ناسداك بشكل مباشر وعلني وزيادة تبني المؤسسات لها قبل أن تبدأ لاحقا رحلة الهبوط “المروعة” وفقا لتعبير سي إن إن.

قم بالتسجيل الآن في بينانس بالضغط على هذا الرابط واحصل على خصم 40% من مصاريف التداول.

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button